الملخص
غالبًا ما يستخدم اللون في التصميم الداخلي دون دراسة علمية للألوان وأسس استخدامها،
أو معرفة دلالاتها، وتأثيراتها الوظيفية والنفسية في الفراغ، في حين أن اتجاهات العمارة
ومدارسها ونظرياتها في العصر الحديث استفادت من الدراسات المتقدمة في مجال الألوان
وتأثيراتها النفسية في الإنسان، حيث أكدت كثير من هذه الدراسات أهمية الجانب النفسي
المرتبط بمعاني الألوان ودلالاتها الرمزية إلى جانب تأثيراتها المختلفة في مستوى نشاط
الإنسان. كما أسهمت المدارس الفنية في القرن العشرين كالانطباعية والتعبيرية
والتجريدية... في دراسة البعد الجمالي للألوان وعلاقتها بعناصر التصميم في الفراغ.
وقد عمد الباحث إلى دراسة مفهوم اللون في العصر الحديث وبيان نظري ات الانسج ام
والتضاد اللوني، كما تطرق إلى فلسفة اللون بتوضيح علاقة الألوان بعناصر التشكيل في
الفراغ، وتأثيراتها النفسية المختلفة لعدد من أنواع الفراغات الداخلية" سكنية ، تعليمية،
ثقافية، تجارية، صحية..."
وخلص البحث إلى تحديد أهم الاعتبارات والخطوات الواجب مراعاتها عن د دراسة أي
منظومة لونية لأي فراغ داخلي، لتحقيق البعد الوظيفي بداية، والبعد الجمالي نهاية.


استخدام الالوان كعنصر تصميمي في الفضاء الداخلي
Colors الالوان
غالبا ما يستخدم اللون في التصميم الداخلي دون دراسة علمية للألوان وأسس استخدامها، أو معرفة
دلالاتها، وتأثيراتها الوظيفية والنفسية في الفراغ، في حين أن اتجاهات العمارة ومدارسها ونظرياتها في
العصر الحديث استفادت من الدراسات المتقدمة في مجال الألوان وتأثيراتها النفسية في الإنسان، حيث
أكدت كثير من هذه الدراسات أهمية الجانب النفسي المرتبط بمعاني الألوان ودلالاتها الرمزية إلى جانب
تأثيراتها المختلفة في مستوى نشاط الإنسان. كما أسهمت المدارس الفنية في القرن العشرين كالانطباعية
والتعبيرية والتجريدية... في دراسة البعد الجمالي للألوان وعلاقتها بعناصر التصميم في الفراغ.
يعد علم الألوان من احد العلوم الانسانية التي تربط الفن بمكونات الانسان الباطنية الخفية و لها ايضا
التأثير في شخصيته و تكوينه، فاللون هو احد الطرق التي يتوصل بها الانسان الى فهم مايحيطه ومنها
المشاهد الحضرية، ويرتبط اللون بالهئية ارتباطا وثيقا، وقد يكون احد صفاتها الاساسية او هويتها
احيانا، وكما للهيئات والاشكال ابعادها وقياساتها. فان للالوان ابعادها وخصائصها الفيزيائية ايض ا. وكما
ترتبط الاشكال بعلاقات واسس علمية انشائية وفنية. فان للالوان علاقتها ونظمها ايضا.
يعرف اللون سيكولوجيا بانه ذلك المظهر للجسم او الضوء الذي يوصف بانه ينشأ كليا من إدراك
Hue و الصبغة Intensity or Chroma و الشدة Value الشخص لخصائص اللون المتمثلة ب القيمة
،تعد الالوان من اكثر الأشياء جمالا و خصوبة في حياة بني البشر منها أثرى الإنسان حياته و أضفي
عليها من بديع الجمال و بهائه. و هو العنصر التصميمي الذي يخاطبنا نفسيا و عاطفيا و يعتبر أقوى أداة
تنفيذية و ضعت بيد المصمم الباحث عن الجديد و المتحرك مع سرعة زمنه و افاق رؤيته المستقبلية ،اما
مفهوم اللون من و جهة نظر المصمم المعماري:يعرف المصمم اللون بأنه عنصر من عناصر التصميم
الذي يساعد في إعطاء المبنى خصوصيتة و و ظيفته المميزة مع اخذ تأثيراته الثقافية و الجمالية و
النفسية و الفيزيائية بنظر الاعتبار.
فاللون هو التأثير الناتج من تفاعل الضوء مع السطح و انعكاسه على شبكية العين و من ثم الإحساس باللون و
إدراكه عقليا.وانه ينشأ من إدراك الشخص لخصائص اللون الثلاثة .
صفات الألوان :
١. الألوان الأساسية
يقصد بها الألوان ألاوليه الموجودة بين الوان الطيف بحيث لا تكون مزيجاً من ألوان أخرى هي (الاحمر، الازرق،
الاصفر) و بفضل هذه الالوان يمكن الحصول على الألوان الأخرى (أحمر + اصفر = برتقالي، ازرق + احمر =
بنفسجي، اصفر + ازرق = اخضر (ان الالوان التي تم الحصول عليها تسمى متوسطة) حيث الأحمر الأرجواني
يحوي على اللون الازرق في حين الاحمر النقي لا يحوي الأصفر او الأزرق اما الأحمر البرتقالي فيحوي على
الأصفر.
٢. -الالوان المتممة:
وهي الالوان التي يتمم بعضها بعض و تنادي بعضها البعض، و لكن استعمالها يوحي الدقه و الخبره و تعطي هذه
الالوان بالاستعمال الصحيح الشعور بالاثاره و السرور و التشويق. و على سبيل المثال على الدائرة اللونيه عندما
تتوازن الالوان الثلاثه (الاحمر، الاصفر، الازرق).يمكن تحديد الالوان المكمله لهم مثلا الاحمر- الاخضر مكملان، و
الازرق – البرتقالي، و الاصفر– البنفسجي
٣. -الالوان الحيادية:
وتسمى ايضا اللالونيات، أي اللون الذي يشع منه لون حيادي رمادي، ساطع او قاتم ،او اللون الذي يعطي سطوعا
فاتحا ممزوجا بلون حيادي غامق كأن يخلط بالابيض او الاسود و درجاتهما ، وتشمل الابيض و الاسود و تدرجات
الرمادي فهو نظام بدون لون بدون صبغة و يمكن الحصول على الاسود الحيادي من مزج ثلاثة الوان (صبغات)
اساسية هي الاحمر و الازرق و الاصفر و بنسب مختلفة و تسمى عملية المزج بالطرح أو النقصان، أما عند مزج
اللون كاشعاع ضوئي الازرق و الاخضر و الاحمر و بنسب متفاوته، فيمكن الحصول على اللون الابيض و تسمى
عملية المزج بالجمع أو الاضافة ١،اذن فالالوان السوداء او البيضاء ما هي الا درجات من الالوان مركبة و ليست
اصيلة و من تكوين عائلة و احدة
٤. -الالوان الحارة و الباردة
يصعب تفسير و فهم الحار و البارد من الالوان و مع ذلك يعد أحدى الخاصيات الاوليه لمفهوم اللون،،ان الالوان
تعطي احساسًا بالحرارة و البرودة لذلك اطلق عليها تسمية الالوان الحارة و البارده. و تشمل الالوان الحارة
(الاصفر – البرتقالي - الاحمر) و قد سميت بالالوان الدافئه لانها تذكرنا بالوان النار و الشمس و الدم و هي مصادر
للدفء.اما الالوان الباردة فتشمل الالوان (الازرق - النيلي – او القريبه من الزرقاء كالاخضر المزرق او البنفسجي
المزرق و البنفسجي) و سميت بذلك لانها تتفق مع لون السماء و الماء و هما مبعث البرودة…. وهنالك عدة تجارب
تجري على برهنة الاحساس بالحرارة و البرودة الناتجة عن الالوان، كأن يشكو العمال من البرد في المصنع حيث
تكون الجدران مطلية باللون الازرق و الاخضر ..وعندما استبدل باللون الوردي انعدم الاحساس بالبرد.وينبغي ادراك
ان برودة الالوان أوسخونتها امر نسبي بين الالوان فالاخضر المصفر بارد بالنسبة للاحمر، تمتلك الالوان الحارة
اطوال موجية عالية ابتداء من ٧٠٠ ميليمكرون و عند معرفتنا لهذه الاطوال نحدد على اساسها سرعة الوصول
بالدرجة اللونيه المنعكسة من السطح او الجسم الى العين الابصاريه و تكون عالية جدا ، مما يسهل معرفة و ظيفة
النظام اللوني الذي يشكل انسجام (هارموني) في تردداته، اما الالوان الباردة فان اطوال هذه الموجات التي تتراوح
٥٠٠ ميليمكرون. - من ٤٠٠
خصائص اللون :
يعرف اللون من خلال مكوناته الأساسية الثلاثة و هي من أهم المظاهر للإحساس باللون و تشمل الصبغة (الدلالة) ،
القيمة، الشدة.
: Hue ( -أصل اللون (الشكل) (دلاله،صبغه
هو تسمية اللون، وبواسطته يمكن أن نميز بين لون و أخر فنقول هذا احمر، اصفر..الخ. فالضوء المنبعث عن
مصدر لوني له مدلول واضح بحيث يكون ضوء ذلك الجسم اخضر او احمر بمعنى الصبغة اللونية ذات الدلالة
الصريحة التي يتفق عليها أكثر من شخص
: Value - قيمة اللون
هي مقدار إضاءة اللون أو دكنته، و بمعنى آخر هي مقدار تدرج اللون من البياض الى السواد وهو أيضا قيمة
التشبع اللوني بالنور أو النور الساطع والظل أوالقيمة بين لون نقي و لون نقي آخر مجاور له في دائرة الألوان
تعني ببساطه مقدار صفاء أو شدة اللون، فاللون يكون اشد صفاء عندما يكون Chroma ( -الشدة(الكثافة
نقيًا خاليًا من أي مزيج لوني و يندر و جود ألوان جاهزة بدرجات متعددة الكثافة، و قلما تستعمل الألوان الجاهزة
بكثافتها العظمى مباشرة من أنبوب التلوين….لذلك يلجأ الفنان عادة إلى إضافة الأبيض او الأسود أو الرمادي
بدرجاته المختلفة إلى ألوانه ليحصل لون اقل كثافة.
وتصنف القيمة اللونية اعتمادا على ترابطها مع الابيض و الاسود:
وهي تصنيف اللون المتكون من اضافة اللون الابيض الى ذلك اللون لجعله فاتحا أو اعلى :Tint ١- المسحة
قيمه من قيمته الاصليه.
ويقصد به اضافة الاسود الى اللون بجعله اكثر عتما أو ذا قيمة اخفض مما هو عليه سابقا :Shade ٢- الظل
(أي على العكس من المسحه).
هي اضافة اللون الرمادي (ابيض + اسود) او اضافة اللون المتمم المباشر في دائرة الالوان :Tone ٣-النغمه
الاساسيه.ويمكن التعبير عن القيم اللونية بهيئة معادلات.
تصنيف الألوان(عجلة الالوان)
وهي ترتيب الألوان في تسلسل منطقي لتوضيح خصائصها في شكل مست ٍ و مثل الدائرة و المثلث أو بشكل مجسم
ثلاثي الأبعاد، مثل المخروط و الهرم و الكرة و من هذه التصانيف هي:أوزوالد و منسل.
(Oswald) ترتيب أوزوالد
حيث يعتبر أحد الأوائل الذين لهم الفضل في محاولة ترتيب الالوان باستعمال
المجسمات ،أي استعمال البعد الثالث بعد ان كانت جميع الترتيبات السابقة تؤخذ
على اشكال مستوية ينظم اوزوالد ألوانه بشكل مثلث متساوي الساقين، اللون
النقي يقع في احدى زواياه و اللون الابيض في زاوية اخرى في حين يس تقر
من كل نوع (Modified Tone) الأسود في زاويته الثالثة و النغمات المحورة
تقع على اضلاع المثلث أي إن الإحساس بالرؤية هو نتيجة لوحدة متكاملة لهذه
النوعيات الثلاث، و ان إضافة اللون الأبيض مثلا لا تتم بدون تقلص المحتوى
من اللون النقي و ان كل لون تراه محصلة ثلاثة اشياء (اللون النقي، المحتوى
من اللون الأسود، المحتوى من اللون الأبيض) اذ يرى إوزوالد ان الترتيب من
٢٤ صبغة على العجلة اللونية تكون فيها الصبغات المتتامة متقابلة، و يبين
ايضا ان عالم اليوم يتكون من سبع هيئات ٣ منها اولية و هذه الهيئات تخلط
معا بحيث تكون الهيئات الثانوية فاللون النقي يخلط مع الابيض ليكون مسحة،
وعند خلط اللون النقي مع الاسود يكون (Whitish Colors) او الوان مبيضة
و التي هي tone ظلا، و يجتمع اللون الابيض مع الاسود مع النقي ليكون نغمة
،(17ia) و لكل لون في الترتيب رقم يمثل أبعاده الثلاث (Grayish Colors)
(a) المحتوى الابيض، في حين يمث ل (i) يمثل ( 17 ) رقم الصبغة، و يمثل
المحتوى الأسود ، و يوضح الشكل الابعاد اللونية لهذا الترتيب
(Albert Mensell) ترتيب منسل
للالوان كانت بتوزيع عشرة الوان ،خمسة منها اساسيه و خمسة متوسطة
بانتظام على مسافات متساويه على محيط دائرة كما في الشكل موضوعه
في مستوى افقي و على محور متعامد على محيط الدائرة و يمر بالمركز ،
تحدد نقطتان متساويتا البعد عن المركز للدائرة احداهما تمثل الاسود
النموذجي في الاسفل و يحمل الرقم صفر، و الاخر يمثل الابيض النموذجي
في الاعلى و يحمل الرقم ٩ و تمثل التقسيمات المتوسطة على هذا المحور
قيم الرماديات متدرجة بمساحات متساوية تربط الأسود و الأبيض ، إن ترتيب
،H الألوان في العجلة اللونية لمنسل يحدد بالدلالات الثلاث (دلالة اللون
الذي يقرأ Yg 6 / و عليه يحدد اللون و يكتب مثل 4 (C والتشبع ،V والقيمة
اللون (الأصفر المخضر، بقيمة ٦ بتشبع ٤ ) . والأشكال الآتية توضح ذلك
عجلة اللون لهذا النظام ترينا مجموعة الألوان تقرأ باتجاه عقرب الساعة
و الألوان الثانوية (Principle hue) فالالوان هي احمر-اصفر -ازرق
حيث توجد منتصف المسافة الاصفر المحمر - (Inter Mediate Hue)
الأصفر المخضر-ازرق مخضر-ارجواني-ارجواني محمر ثم يقسم اللون و
يصنف بواسطة عشرة تقسيمات ثالثية حيث تتوسط هذه التقسيمات بين
التقسيمات الرئيسيه و الثانويه و هي ٨٠ تقسيم و يرمز لها برموز عديدة
٩) لتعطي اكبر دقة في التصنيف اللوني، و كما يرمز للون بالحرف - من ( ١
و هكذا…وتظهر Y و الأصفر R الأول من اسمه باللغة الإنكليزية فيرمز للأحمر
الحاجة الى هذه التقسيمات الثالثية في التناغم بين الألوان المتجاورة و الألوان المتضادة، لهذا فالألوان القريبة من
بعضها اكثر تناغمًا من الألوان المتباعدة، كلما باعدنا الألوان كلما ازدادت اختلافًا و تضادًا حتى تبلغ قمتها في
الألوان المتعاكسة على جانبي الدائرة مثل الأحمر- الأخضر و التي تقع على جانبي الدائرة اللونية أقوى فاصل لوني
أو تناقض لوني .
الانظمة اللونية
قدم العديد من الباحثين تصنيفات تنظيم و ترتيب اللون
في تسلسل منطقي لتوضيح خصائصها ومنها
و يشمل الأبيض و (Achromatic) ١) نظام لا لوني )
الأسود و تدرجات الرمادي، انه نظام بدون لون (بدون
صبغه)ويحتاج الى حركة لون كالأزرق و الأحمر المثير
للاهتمام .
تناغم (Mono Chromatic) ٢) نظام لون و احد
بسيط يضم صبغة و احدة فقط ،مع تدرجاتها (الظلال و
المسحات)ودرجات التشبع اللوني
و يضم الوانًا متقابلة في الدائرة اللونية و يأخذ عدة اشكال من (Complementary) ٣) نظام الالوان المكملة
.(I-Y-X) الحروف منها شكل حرف
يضم الوانًا مجاورة الى بعضها في دائرة الاثني عشر لونا اساسيا مثل (Analogous) ٤)نظام الالوان المتماثلة
(الاصفر- الاخضر المصفر- الاخضر).
هو نظام ثلاثي الالوان يكون من ثلاثة (Hird Color Harmony) ( ٥) تناغم لوني ثلاثي (يحقق التشويق و المتعة
الوان متساوية البعد عن بعضها في دائرة الالوان الاساسية .
التأثيرات السيكولوجية لتغيير خصائص اللون
التأثيرات السيكولوجية لتغيير دلالة اللون (الأنظمة اللونية)
خصائص اللون الدلالات النفسية
الالوان ذات الشدة القوية تكون مثيرة بطبيعتها و منبهة و قد تكون متعبة للعين لذا يفضل استعمالها في اماكن الحركة كالاسواق.
الالوان ذات الشدة المتوسطة تساعد على التفاعل الاجتماعي
الالوان ذات الشدة الضعيفة قد تخفي معالم اللون و يصبح اللون باهتاً دلالة اللون (الاحمر و الاصفر) الاحمر منشط و منبه-اما الاصفر فهو يولد الشعور بالمرح و الدفئ
دلالة اللون (الاخضر و الازرق) يساعدعلى الهدوء و على التركيزوالدقة البصرية)
القيمة العالية للون تكون مثيرة
القيمة المتوسطة تعطي الشعور بالراحة.
القيمة الواطئة ت ع ط ي ال ش ع و ر ب ال كأ ب ة و ال ض ج ر
الالوان و دلالاتها
النظام اللوني الدلالة النفسية
النظام الاحادي الصبغة يوفر الهدوء و الراحة و قد يؤدي الى الملل.
النظام المتجانس يحقق الراحة ،الترغيب والتحبيب مع البساطة و تمتلك لونًا و احدًا مشترك
نظام الالوان المتممة مع صبغة متجانسة
يخلق النظام فضاءاً مثيراً للانسان مع تضاد و شد للانتباه و تشويق بصري.
اكثر قابلية لجذب الانتباه و اثارة الحركة . Y النظام اللوني بشكل
يخلق التنوع و عدم الاستقرار في الفضاء X النظام اللوني بشكل
نظام الالوان الاساسية يولد اثارة و تشويقاً و يخلق المتعه
I النظام اللوني بشكل حرف
يعبر عن السرور و التشويق توفر اقصى تضاد لوني ضمن نفس عجلة اللون.
اللون المدلول النفسي له
الأحمر
يرتبط مع الانفعال و العاطفة و الحماس و الشجاعة و مع الدم و قوة الحياة و ذلك لأنه يعطي الاندفاع و الإحساس بالإثارة.
الأزرق
يرتبط مع الإخلاص و الأمل و الصفاء و التحفظ لانه الأكثر برودة و يعطي الإحساس بالهدوء و الوقار و لكن استخدامه بكثافة عالية يؤد ي إلى
الإحساس بالكآبة
الأصفر
يمثل الشمس و البهاء الديني و هو اكثر الألوان الدافئة تترافق مع البهجة و الفكاهة و يعطي الأساس بالأشراف و اقل إحساسا بالتوتر من الأحمر و
البرتقالي.
الأخضر
و يرتبط مع الدين و الخلود و التأمل الروحي، لانه لباس أهل الجنة و يعبر عن العذوبة و النقاء في الاستخدام الاعتيادي و ترجح
اغلب النظريات استخدامه في الفضاءات المكتبية و الدراسية لانه يعطي الاستقرار و الراحة.
البنفسجي يرتبط مع الندم و التوبة و هو لون مسكن و لطيف و يفضل استعماله بحذر.
الألوان الحيادية
لها القابلية على خلق المزاج و الارتباطات الذهنية حيث يرتبط الأبيض مع الصدق و النقاء و البراءة، لأنه يمثل الوضوح، الانفتاح و يجمع
الرمادي بين الأبيض و الأسود و يدل على الوقار و الرصانه و التواضع، و اخيرا يمتلك اللون الأسود دلالة الحزن و يرتبط مع الشؤم و الرعب و
التكتم.
مصطلحات اللون
الترجمة العربية المصطلح الإنكليزي
Colour / Color 1 لون
Hue 2 كنه اللون أو صبغة اللون
Color value 3 قيمة اللون
Color shade 4 ظل اللون : خلط اللون بالأسود
Chroma 5 صفاء اللون
Color circle 6 دائرة لونية
Complementary color 7 لون مكمل
Gamut 8 سلسلة لونية
Color lightness 9 إضاءة اللون
Color model 10 نموذج لوني
Neutral colour 11 لون محايد
Primary colour 12 لون أولي
Secondary colour 13 لون ثانوي
Tertiary Colour 14 لون ثالثي
Colour space 15 فضاء لوني
Tint 16 مشيج اللون : خلط اللون بالأبيض

التصميم الداخلى 

علم وفن وهو تخصص متعدد الاوجة  وفيه تتم المعالجات الداخلية الخاصة بكل الفراغات